الأرشيف في
أنقر لقراءة مقدّمة كتاب إلهام فريحة ... أيّام على غيابه
حالة الطقس 
 Beirut, Lebanon
Fri Sat Sun Mon
Sunny Sunny Sunny Sunny
28°C 29°C 32°C 32°C
25°C 25°C 27°C 28°C
القوات العراقية تقتحم آخر معقل ل داعش في المدينة القديمة بالموصل
بدأت القوات العراقية امس، اقتحام المدينة القديمة في الموصل آخر معقل لتنظيم داعش في المعركة المستمرة منذ ثمانية أشهر، وقال المبعوث الاميركي للتحالف الدولي ان القوات العراقية تتوغل في المدينة القديمة.
وقالت الأمم المتحدة إن نحو مئة ألف مدني ما زالوا محاصرين هناك في ظروف مروعة مع نقص الغذاء والماء والدواء وتضاؤل فرص الوصول إلى مستشفيات.
وقالت لجنة الإنقاذ الدولية في بيان سيكون هذا وقتا مروعا لنحو مئة ألف شخص ما زالوا عالقين في مدينة الموصل القديمة... يواجهون الآن خطر أن يحاصرهم القتال الضاري المتوقع أن يجري في الشوارع.
وقال الفريق عبد الغني الأسدي قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب التي تقود الهجوم هذا آخر فصل في الحملة لاستعادة الموصل.
وذكر مراسل رويترز إن عدة ضربات جوية خلال النهار استهدفت مجمعا طبيا يقع إلى الشمال مباشرة من المدينة القديمة بمحاذاة الضفة الغربية لنهر دجلة. ولا يزال جزء من المجمع الطبي الذي يضم أكبر مستشفيين في الموصل خاضعا لسيطرة المتشددين إذ يستخدمون مبانيه كمواقع للقناصة.
وذكرت وكالة رويترز إن كنعان جياد عبد الله أبو آمنة قائد العمليات الأمنية للدولة الإسلامية في المدينة القديمة قتل في اشتباكات دارت صباح امس.




وقالت لجنة الإنقاذ الدولية مباني المدينة القديمة معرضة على نحو خاص للانهيار حتى لو لم يتم استهدافها مباشرة مما قد يؤدي إلى سقوط قتلى من المدنيين أكثر من المئات الذين قتلوا حتى الآن في الغارات الجوية التي وقعت في باقي أنحاء المدينة.
وقال اللواء معن السعدي من قوات جهاز مكافحة الإرهاب نحاول أن نكون حذرين جدا مستخدمين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة لتجنب سقوط ضحايا بين صفوف المدنيين.
وقال ضابط نتوقع أن تقوم آلاف العوائل بالهروب من المدينة القديمة وقد اتخذنا كافة الترتيبات لإخلائهم من خطوط القتال الأمامية.
وقالت الأمم المتحدة إن قناصة من داعش يطلقون النار على عائلات تحاول الفرار سيرا على الأقدام أو بالقوارب عبر نهر دجلة ضمن تكتيك للإبقاء على المدنيين كدروع بشرية.
من جهة اخرى، أعلن الجيش العراقي، استعادة معبر الوليد الحدودي مع سوريا مع انطلاق عملية عسكرية عراقية غرب محافظة الأنبار.
وأضاف أن الجيش العراقي ومقاتلين طردوا داعش من منفذ الوليد على الحدود مع سوريا، وتمكنوا من إمساك وتحرير الشريط الحدودي المتبقي بين الحدود السورية العراقية الأردنية.
وكانت قوات الحدود انطلقت، في عملية واسعة باسم الفجر الجديد لتحرير مناطق الشريط الحدودي في المنطقة الغربية، ومن 3 محاور بمشاركة قوات الحدود والحشد العشائري وإسناد طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي.
بغداد - رويترز

 
مرة
471
قرأ هذا المقال
عدد اليوم