الأرشيف في
أنقر لقراءة مقدّمة كتاب إلهام فريحة ... أيّام على غيابه
حالة الطقس 
 Beirut, Lebanon
غياب اميركي عن اجتماع روسي مع دي ميستورا
قال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا امس الخميس إنه سيجري محادثات مع نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في جنيف يوم الاثنين المقبل وإن الولايات المتحدة رفضت المشاركة في أي اجتماع ثلاثي في الوقت الراهن.

وأضاف دي ميستورا أنهما سيقيمان المشاورات المقبلة في آستانة، والمقرر عقدها في الثالث والرابع من أيار المقبل، والرامية إلى إحياء وقف هش لإطلاق النار وكذلك فرص عقد محادثات سلام في جنيف في أيار.
وقال الاجتماع الثلاثي الذي كان احتمالا مطروحا أرجئ ولن يعقد يوم الاثنين. سيكون اجتماعا ثنائيا. لكن الاجتماع الثلاثي ما زال مطروحا... فقط تأجل.
ورد على سؤال عن نية الإدارة الأميركية المشاركة قال هناك نيّة واضحة للإبقاء على هذه المناقشات الثلاثية واستئنافها لكن الموعد والظروف غير ملائمة لعقدها يوم الاثنين المقبل.
وقال متحدث أميركي في جنيف ردا على أسئلة لرويترز، الولايات المتحدة ترحب بالمشاورات مع روسيا في ما يتعلق بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بشأن سوريا في جنيف، وقد اجتمعنا في السابق بشكل ثلاثي... الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة.
من جهة أخرى، وفي موسكو نقلت وكالة رويترز عن ضابط سابق بمشاة البحرية الروسية وشخص على صلة بالأسطول الروسي في البحر الأسود إن ضابطا من مشاة البحرية برتبة ميجر قتل في المعارك الدائرة في سوريا.
وذكرت وزارة الدفاع الروسية إن نحو 30 من أفراد الجيش الروسي قتلوا في سوريا منذ بدء عمليات الكرملين هناك في أيلول 2015.
غير ان وكالة رويترز قالت ان عدد القتلى في صفوف أفراد الجيش الروسي والمتعاقدين العسكريين في سوريا أعلى من هذا الرقم لكن وزارة الدفاع نفت أنها تعلن أعدادا للقتلى أقل من الحقيقة.
وقال مصدر إن أحدث قتيل من أفراد الجيش هو الميجر سيرغي بوردوف. وذكر فياتشيسلاف بافليوتشينكو الذي خدم مع بوردوف أصيبوا بقذيفة. قتل اثنان من أفراد جيشنا وجنديان سوريان.
وأضاف أن القصف وقع يوم الثلاثاء، وإن بوردوف أحد أعلى الرتب التي قتلت من بين الضباط الروس في سوريا. وكان قائدا لفرقة استطلاع قبل عامين.
جنيف، موسكو - رويترز
 
مرة
592
قرأ هذا المقال
عدد اليوم