الأرشيف في
أنقر لقراءة مقدّمة كتاب إلهام فريحة ... أيّام على غيابه
حالة الطقس 
 Beirut, Lebanon
Fri Sat Sun Mon
Sunny Partly Sunny Partly Sunny Sunny
29°C 31°C 32°C 27°C
22°C 23°C 23°C 22°C
نادرة السعيد
ملايين المناظرات
هل تنزل في الصناديق؟

كتبت الهام سعيد فريحه :

المرشحون لرئاسة الجمهورية في الولايات المتحدة الأميركية، يحترمون ناخبيهم، على الأقل قبل الإنتخابات، ومن منطلق هذا الإحترام تأتي المناظرات بينهم. لكنها هذه السنة استثنائية بامتياز، لأنَّها تجري بين مرشَّح لا يختلف إثنان على أنَّه يتمتَّع بحدَّة تصل إلى حدِّ الإنفعال، وبين امرأة هي الأولى التي تصل إلى أن يرشحها حزبها، على رغم أنها أقامت في البيت الأبيض بصفة
إجعل الأنوار صفحتك الرئيسية
أرسل هذه الصفحة
إطبع هذه الصفحة
المحلل السياسي
المحاولة الأخيرة للرئيس الحريري:
اللَّهُمَّ إني بلغت
كتبت الهام سعيد فريحه :

إذا تمَّ الإتفاق على كلِّ شيء قبل انتخاب الرئيس، كما يطالب البعض، فماذا يبقى للرئيس أن يفعله بعد انتخابه؟
إذا كانت السلطة الإجرائية تُناط بمجلس الوزراء مجتمعاً، كما ورد في دستور الطائف، أليست مخالفة للدستور أن يُحصَر الإتفاق على مقررات، هي من صلاحية مجلس الوزراء، بين رئيس مجلس النواب الموجود وبين رئيسي الجمهورية والحكومة المفترضيْن؟
كيف يقبل رئيس الجمهورية المفترض أن يُستَبَق بدء عهده من خلال الإتفاق على سلة تستبق السلطة الإجرائية لمجلس الوزراء للحكومة الجديدة؟


نقول هذا الكلام لأنَّ الأجواء المحيطة بملف انتخابات الرئاسة بدأت تُشكِّل سابقةً، إذا ما ترسَّخت فإنها ستُشكِّل خطراً على رئاسة الجمهورية، بمعنى أنَّه لن يتمَّ انتخاب رئيس بعد اليوم إلا بعد الإتفاق على السلة المتكاملة.


ما يجري اليوم يُفسِّر كلَّ العراقيل في انتخاب الرئيس والتي بدأت توضَع أمام عربة انتخابات الرئاسة منذ أيار 2014 وحتى اليوم. وإذا عدنا إلى الوراء فإننا سنتبَّين حقيقة العراقيل:
بدأت المسألة برفض التمديد، وكان الكاردينال الراعي في كل عظة له يتحدث عن رفض التمديد إلى درجة أنَّ الرئيس السابق انزعج من هذا الكلام المكرر، فأوفد إلى بكركي مَن يقول للبطريرك الراعي إنَّه لا يريد التمديد ولا لزوم للحديث عنه.
بعد انتهاء العهد من دون التوصل إلى انتخاب رئيس، بدأت الخطة ب لعرقلة انتخاب الرئيس، أُلقيت الكرة في ملعب بكركي، فردَّت بالإستطلاعات التي لم تلائم المعنيين، فتم اللجوء إلى عرقلة جديدة، ولكن من جديد تلقَّف الكاردينال الراعي الكرة، فدعا الأقطاب الأربعة إلى الإجتماع، على أن يكون المرشح من بينهم:
رفيق خوري

سنة أولى روسية
في حرب سوريا
التدخل العسكري الروسي في حرب سوريا يدخل عامه الثاني. ولا أحد يعرف متى يستطيع الرئيس فلاديمير بوتين ان يعلن إنجاز المهمة. فالحديث في البدء عن ثلاثة أشهر للمهمة كان، على الأرجح للاستهلاك السياسي. والتطورات أكدت ان التورط ازداد بعد الاعلان المفاجئ عن سحب القسم الأكبر من الأسلحة الروسية، سواء لجهة القصف من بعيد بصواريخ كروز المجنحة أو لجهة الوصول الى معركة حلب. ولا شيء يوحي ان موسكو قلقة حيال التهديدات الأميركية بالبحث في خيارات غير ديبلوماسية والتوقف عن الالتزام الثنائي في اتفاق كيري - لافروف. فالحد الأقصى الذي كانت ادارة الرئيس باراك أوباما ولا تزال تعمل له هو تغيير الحسابات الروسية. والحد الأدنى في حسابات بوتين الاستراتيجية هو ضمان المشاركة الأميركية في تحقيق الأهداف الملائمة لموسكو.
ذلك أن بوتين المغامر يلعب بالقوى الاقليمية ويلاعب أوباما المهموم بالشرق الأقصى والمرتاح لسياسة القيادة من المقعد الخلفي في الشرق الأوسط. وهو بالدور الذي يلعبه على المسرح السوري المهم جداً في حساباته سجّل مجموعة أهداف في أخطر صراع جيوسياسي. إذ فرض على أوباما الذي قال قبل عامين أن روسيا يمكن ان تكون قوة إقليمية التسليم بأنها قوة دولية لا بد من الشراكة معها في إدارة النظام العالمي والنظام الإقليمي. وضمن قاعدة جوية وقاعدة بحرية على المتوسط واتفاقاً على النفط والغاز في المنطقة السورية الخالصة.
الصفحة الأخيرة

رياضة
اختتام بطولة لبنان في الجت سكي
اختتم الاتحاد اللبناني للمحركات المائية بطولة لبنان للأكوابايك الجت سكي باقامة الجولة الثالثة الختامية في المرفأ البحري لمنتجع كيمبنسكي- سمرلاند بيروت تحت اشراف رئيس الاتحاد ادمون شاغوري وحضور حشد كبير تقدمه وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي، رئيس مصلحة الشباب في الوزارة جوزيف سعدالله، والمدراء القيمين على المنتجع المضيف ورئيس الاتحاد العربي للغوص البطل الدولي سيمون خوري, رئيس الاتحاد السابق للتزلج على الماء سيرج نادر, الامين العام للاتحاد اللبناني لليخوت ربيع سالم و رؤساء اللجان التنظيمية والفنية والأمنية من الدفاع المدني والجيش اللبناني وخفر شواطىء الساحل والصليب الاحمر اللبناني ومشجعي ومحبي وهواة اللعبة ورجال الصحافة والاعلام.
وقد أقيمت الجولة الثالثة بمشاركة 14 متسابق, خاضوا تصفيات الدور الاول ضمن مجموعتين أ و ب وقد تأهل من كل مجموعة ثلاثة متسابقين وبلغت مدة كل سباق 12 دقيقة, بسرعة هواء 1.5 بوفور.
وأسفرت نتائج المرحلة النهائية والتي تنافس فيها المتسابقون الستة بشدة ومتعة واثارة وضراوة بحلول طوني أنجليل في المركز الأول واحرازه لقب الجولة, للمرة الثالثة على التوالي ومن دون منازع وعلى مركبته كاوازاكي، وحل ثانيا المتسابق عامر عيتاني على مركبة سيدو, كما حلّ ثالثا المتسابق ايلي كنعان.

منوعات
شبكة الأنوار
لقاء بري والحريري يعرض نتائج الاتصالات مع معارضي عون ومؤيديه
تتواصل المشاورات حول الملف الرئاسي بزخم، وقد كانت محطتها مساء امس في عين التينة في لقاء بين الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري، وينتظر أن تشمل في اليومين المقبلين الدكتور سمير جعجع الذي عاد امس من الخارج. وقد تركز البحث في اللقاء على نتائج الاتصالات التي اجراها الرئيس الحريري مع القوى السياسية، وتركيزه على الخروج من المأزق الرئاسي دون طرح اسماء.
وقد أوضحت مصادر تيار المستقبل امس ان مشاورات الرئيس الحريري لا تتم تحت عنوان العماد عون، وانما للبحث في كيفية الخروج من المأزق الرئاسي من دون طرح اسماء مرشحين.
ولم تتسرب اي تفاصيل عن لقاء عين التينة مساء أمس، واكتفى بيان بالقول استقبل الرئيس نبيه بري في عين التينة الرئيس سعد الحريري ومدير مكتبه نادر الحريري، بحضور الوزير علي حسن خليل، ودار الحديث خلال اللقاء الذي تخللته مائدة عشاء حول المستجدات الراهنة والاستحقاق الرئاسي.
تطمينات
وقد برزت امس مواقف سياسية تطالب بتطمينات متضاربة في الملف الرئاسي كشف عنها الوزير ميشال فرعون بعد لقائه الرئيس الحريري ان جزءا كبيرا من التشاور الحاصل حاليا يدور حول ترشيح العماد عون وانعكاساته والضمانات المطلوبة، ومع الاسف فقد وضع البعض على طاولة الحوار طلب الضمانات مع انتخاب الرئيس، وكذلك طلب البعض الاخر ضمانات حول السلاح ووقف النقاش حول الاستراتيجية الدفاعية وغيرها من المواضيع المشمولة بالمشاورات الحاصلة حاليا، من هنا الحديث عن سلة أو نصف سلة.
1 2 3 4 5
عدد اليوم 


الصفحة الأولى
لقاء بري والحريري يعرض نتائج الاتصالات مع معارضي عون ومؤيديه
لقاء بري والحريري يعرض نتائج الاتصالات مع معارضي عون ومؤيديه
قيم المقال
6682 المقال قرئ
وزير الدفاع يمدد للعماد قهوجي
قيم المقال
3678 المقال قرئ
المحاولة الأخيرة للرئيس الحريري: اللَّهُمَّ إني بلغت
قيم المقال
111539 المقال قرئ
العرب
الشيخ محمد بن زايد استقبل رئيس حكومة الوفاق الليبية
الشيخ محمد بن زايد استقبل رئيس حكومة الوفاق الليبية
قيم المقال
604 المقال قرئ
عباس يحضر اليوم جنازة بيريس في القدس المحتلة
قيم المقال
608 المقال قرئ
السعودية تمتلك ترسانة وسائل للرد على قراري الكونغرس الاميركي
قيم المقال
607 المقال قرئ
محليات
العالم
الحريري تابع مشاوراته والتقى ابو فاعور وفرعون وسفير مصر
مقبل مدّد لقائد الجيش واليوم لرئيس الأركان:
لعدم زجّ المؤسسة العسكرية بالصراعات السياسية
مناورة لفوج المغاوير
في جرود العاقورة
افتتاح لقاء اقليمي حول مواجهة التطرف في المنطقة العربية
فتى يقتل أباه ويصيب ٣ أشخاص
باطلاق نار داخل مدرسة في كارولاينا الجنوبية
اتفاق تشيكي - الماني على مساعدة اليونان في تأمين الحدود
شجار في مركز ايواء لاجئين بالمانيا
يرفض تغيير اسلوبه العنيف بالمناظرة الثانية
ثروة ترامب تراجعت الى 3.7 مليار دولار
الاحتجاجات تتواصل في كاليفورنيا
منددة بمقتل أميركي من أصل إفريقي
تحقيقات
اطلاق الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي
أطلقت وزارة الصحة العامة الحملة الوطنية للتوعية ضد سرطان الثدي للعام 2016 تحت شعار ذكرها مرة بالسنة وكل سنة بالصورة الشعاعية للثدي، في مبنى وزارة الصحة - بئر حسن، برعاية عقيلة رئيس مجلس الوزراء لمى سلام، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد المهندس محسن هزيمة، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص العقيد الطبيب حبيب الطقش، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم النقيب هند جوني وهيئات نسائية واجتماعية.
استهل الحفل بكلمة الاعلامي مالك الشريف معرفا، ثم قدمت الدكتورة رندة عطية شرحا تقنيا مفصلا عن المعايير الواجب اتباعها في المستشفيات الحكومية لتحسين عملية التصوير الشعاعي خلال الحملة.
وتحدث رئيس الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي البروفسور ناجي الصغير عن دور جمعيات دعم المرضى في التوعية. وتطرق الدكتور فيصل القاق من الجمعية اللبنانية لاطباء النساء والتوليد، الى دور مقدمي الرعاية الطبية وتعزيز صحة النساء.
مقدسي
بدوره، عرض رئيس الجمعية اللبنانية للاورام وأمراض الدم الدكتور جوزف مقدسي عن اهمية التوعية في الكشف المبكر عن سرطان الثدي.
وأشارت مديرة شركة هوفمن لاروش في لبنان ألفت برو الى دور القطاع الخاص في حملات التوعية ضد هذا المرض، وقالت: نحن نشارك بمشروع التقييم الصحي التقني لتقديم خبراتنا وإفادة المرضى.
إقتصاد
الهيئات الاقتصادية تشكّل لجنة متابعة لاتخاذ
مواقف متلائمة مع حجم التحديات في البلاد
أبدت الهيئات الإقتصادية قلقها الشديد إزاء الزيادات الضريبية المقترحة في مشروع قانون موازنة العام 2017، في ضوء التراجع الاقتصادي الحاد والصعوبات التي تعاني منها المؤسسات للبقاء والحفاظ على العاملين واستمرارية العمل، كذلك إزاء طرح زيادة أعباء أجور القطاع العام، في فترة تلجأ معظم الدول النفطية إلى خفض كلفة الأجور لديها، وإرساء سياسات تقشفية حفاظاً على استقرارها المالي، وقررت الإبقاء على اجتماعاتها مفتوحة، وتشكيل لجنة متابعة لاستطلاع المواقف والآراء، وبالتالي اتخاذ المواقف المناسبة التي تتلاءم مع حجم التحديات التي تواجهها البلاد.
اجتماع تشاوري
في إطار إجتماعاتها المفتوحة، عقدت الهيئات برئاسة الوزير السابق عدنان القصار، اجتماعاً تشاورياً في مقرّ غرفة بيروت وجبل لبنان، حيث تم البحث في التطورات التي تشهدها الساحة الداخلية، خصوصاً على صعيد الحراك الحاصل في شأن التوافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، والآثار المترتبة عن استمرار الفراغ الرئاسي على الإقتصاد الوطني، وصدر عن المجتمعين البيان الآتي:
- أولاً: تأسف الهيئات الاقتصادية لعدم تمكّن الأفرقاء السياسيين من انتخاب رئيس جديد للجمهورية في جلسة الانتخاب ال 45 التي عقدت أمس أمس الأول، ما يعني تمديد الفراغ الرئاسي إلى حين انعقاد جلسة الانتخاب التي عيّنها رئيس المجلس النيابي نبيه برّي إلى 31 تشرين الأول المقبل، حيث نتمنى أن يكون الوقت كافياً لتوافق الأفرقاء السياسيين على إسم الرئيس العتيد، بما يجنّب البلاد كأس الفراغ المرّة، خصوصاً في ظل استمرار الإنهيار الإقتصادي، نتيجة شلل المؤسسات الدستورية.
- ثانياً: إن الهيئات الاقتصاديّة إذ تنوّه بالحراك السياسي الذي يقوم به الرئيس سعد الحريري مع الأطراف والقوى السياسية في سبيل إحداث خرق في ملف الرئاسة الأولى، تأمل أن تؤدي هذه المشاورات إلى التوصّل إلى توافق على إسم الرئيس العتيد من أجل إنهاء الشغور الرئاسي المستمر منذ أكثر من سنتين ونصف السنة، والذي كبّد الاقتصاد اللبناني خسائر جسيمة في القطاعات الانتاجية كافة، وأدّى إلى ارتفاع مستوى الدين العام وتراجع مستوى النمو.
- ثالثا: إنّ الهيئات الاقتصادية التي كانت علّقت تحرّكها الذي قررته اليوم أمس، ستنتظر نتائج المشاورات الجارية في الوقت الراهن والتي نأمل أن تكون نتائجها إيجابية، بما ينعكس بالتالي إيجاباً على مجمل الأوضاع في البلاد. وهنا أمام القوى والأطراف السياسية فرصة تاريخية لإنتاج الحل المنشود قبل الجلسة 46 التي تقررت في 31 تشرين الأول المقبل، وإلا فالهيئات ستعود مجدداً إلى تحديد الخطوات التي ستتخذها حفاظاً على المصلحة الوطنية، خصوصاً أن الظروف والأوضاع الاقتصادية التي وصلت إليها البلاد لم تعد تحتمل التسويف أو التأجيل على الإطلاق، باعتبار أن المؤشرات الإقتصادية السلبية باتت تنذر بما هو أخطر في حال بقيت الأمور على ما هي عليه اليوم.